Friday, August 10, 2007

حوادث ورده


الحوادث المروريه


هل جم يوم مادري اشسالفت الديره ... كل مكان حوادث ... من كثر الحوادث ماقدرت امسك روحي قلت لازم اكتب عن هل مشكله لأنها تبط الجبد


قسمت الحوادث قسمين ... حوادث جايده (قويه) ... وغيرها بسيطه ...... يعني طالع فيها بالتقسيمه :) ـ



الحوادث الجايده :ـ

هل حوادث تضيق الخلق و تفشل ... كل يوم لازم نشوف حادث من هل نوع بالشارع ولا لاقين حل حق هل مشكله ... يوم الأربعاء كنت معزوم بالجهراء (أول مره أطبها) وانا راد وكنت حدي مستعيل على الدائري الخامس ... ولا الدائري بكبره مسكر ... شسالفه ؟ ... محد يدري ... واقفين بالشارع ماكو ولا حركه يمكن نص ساعه ... لما وصلنا مكان الحادث ولا اشوف نساف من السايد الثاني طاق الشبه ومطيحها على السايد مالنا ... اول مره اشوف شبه تطيح جذي ... ومسكره الدائري كله

يوم الخميس راد البيت ... صوب السفارة الأمريكيه ... شارع عادي ... سياره مقلوبه وزحمه ولويه ... اليوم الصبح دريت انه راعي السياره توفى ... ويوم شفت الحادث عرفت شنو السبب ... طبعا بدون تفكير ... تاكسي بنغالي حاد الريال لين خلاه يقلب

واحنا قاعدين بالعزيمه الي بالجهراء كان أحد أصدقائنا الكنديين موجود (ياي الكويت سياحه) ... ادري شي غريب بس هذا بروحه قصته طويله ... اول ماسألوه إشلووون الكويت ؟ او بالأحرى

how is kuwait ?

تدرون شنو قال ... كل شي فيها حلو إلا .... احنا اهني توقعنا بيقول الجو ... لأنه ياي من كندا الي توصل درجه الحراره بالمدينه الي ساكنها بشهر ينايراقل من 20 تحت الصفر ... لكن قال الجو زين مافي شي ... بس قال الحوادث بديرتكم اتخرع ولا عمري شفت ولا اتوقع راح اشوف مثل الي يصير بشوارعكم (مع العلم ماكمل عشر ايام بالكويت) لكن قاعد يشرحلنا عن اكثر من حادث بهل جم يوم الي قعدهم ... لا وحادث يخرع اكثر من الثاني


شي غريب صراحه الي يصير بالشوارع

لازم يتم تأسيس لجنه خاصه تدرس المشكله من جميع النواحي ... واكبر مشكله التكاسي الجواله ... تره والله صج صج خطرين

شي غبي كتبته :)ـ

ليش الحوادث بالشوارع؟ ليش العفيسه؟

ليش التدعم والتقلب؟..تعتقد هذي القياده؟

مايمر يوم بعمرنا مانشوف فيه هل مصيبه

كل هذا منا احنا ولا من صنع الطبيعه؟

أعتقد والله أعلم المشكله منا وفينا



الحوادث البسيطه :ـ

هل حوادث غثيثه وتبط الجبد ... عندي مثالين بهل نوع من الحوادث

الأول: اقوم من النوم ... اطلع من البيت إلا ربع علشان اوصل المحاضره 8 بالضبط .. يعني من بيتنا لي الجامعه 9 دقايق او 8 دقايق ونص حاسبها عدل ... اطلع من البيت انزل من الجسر .. اشوف الشارع واقف ... مني انا اتحبط وخلاص ادري راحت علي المحاظره ... بس ليش راحت ؟ لأني على الاقل راح اوقف منسطل بالشارع ثلث ساعه لي نص ساعه ... آخر شي لما انقرب يم الحادث ولا وحده داعمه المنظره الي على اليمين مالت سياره واحد مزاجه عال العال ... ومخلين سياييرهم بنص الشارع ... ناطرين الدوريه.

يعني انتو مسوين حادث بايخ ... انا كطالب علم مجتهد اشذنبي تروح علي المحاظره ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ مششششششكل


الثاني: طالع من الجامعه دايخ ومزاجي مو خوش ... ابطل السياره ادش داخل ... انتبه في ورقه محطوطه تحت المساحه ... آخذها وانا مستانس ... يمكن أحد المعجبين !!! .... أبطلها ... واحد كاتب ... انا آسف داعمك شوف ورا الجانب اليمين ... هذا اذا واحد محترم وحاط رقمه .. غير الي يدعمون وجنهم مو مسوين شي ... يعني مادام ماتعرفون تسوقون لا تغثونا ... أنا كقائد سياره محترف اشذنبي سيارتي من كل صوب مدعومه وولى وحده فيهم اكون بالسياره ... وأنضغط بالدوانيه على شكل السياره وانا مو مسوي شي ... مششششششششكل


الله يعين الجميع ...


*

*

*



حد الرده


قبل فتره وجيزه أثير الكثير من الكلام عن مقال الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية في الأزهر (مصر)، الذي أباح فيه للمسلم أن يترك دينه وحسابه على الله يوم القيامة، وفي هذا انكار لحد الرده الذي نزلت فيه نصوص صريحه ليس في أي شك

طبعا هي ليست المره الأولى التي تظهر فيها هذه الفتاوي الشاذه التي لم يسمع عنها في تاريخ الفقه الاسلامي إلا في هذه الأيام، فلم نسمع بإلغاء هذا الحد وعدم تطبيقه لا في الأيام الأولى في الإسلام ولا حتى في العصور المتأخره.


الأدله: هناك حديثان لاريب فيهما على تطبيق حد الرده

حديث: (من بدل دينه فاقتلوه)ـ

وحديث: (لا يحل دم امرئ مسلم إلا بإحدى ثلاث الثيب الزاني والنفس بالنفس والتارك لدينه المفارق للجماعة)ـ

الأول من البخاري والثاني من مسلم


وهذه الأحاديث واضحه صريحه لاتقبل جدل


لكن لماذا يأتي بعض الدعاة في هذه الأيام محاولين إنكار مثل هذه الأحكام؟

طبعا الجواب معروف .. وهو بحسب وجهه نظرهم لتحسين صوره الاسلام امام المجتمع الغربي ... وهذا الخطأ بعينه ... فلايجوز علينا أن نتخلى عن أي مبدأ وحكم إسلامي بداعي تحسين الصوره أو نشر مبادئ الحريه الفكريه الزائفه.

اذا سئل أحد المفتين فيجب عليه الإجابه بكل وضوح وعدم محاوله انكار أي شيء ... فمثلا تطبيق أي حد من حدود الله هو بيد ولي الأمر ولا أحد غيره يستطيع تطبيقه

اذا وجد الحاكم بأن تطبيقه لحد الرده يشكل عليه خطر وضغط اقتصادي كان او سياسي ... فيجوز له تأخير تطبيقه أو عدم تطبيقه ايضا ... فالمصلحه العامه هي الاهم في الإسلام ... وهنا نستحضر حديث الأعرابي الي خالف الرسول في توزيع غنائم حنين وقال له إعدل يا محمد ... ومن ينكر عداله الرسول صلى الله عليه وسلم وهو خير البشر ... يعتبر مرتدا عن الدين ... وقد إستأئن عمر رضي الله عنه الرسول حتى يقوم بقتله (وهو تطبيق لحد الرده) ولكن لم يأذن له الرسول ... وقال له بما معناه ... لانريد أن يقول الناس بأن محمدا يقتل أصحابه ... فهنا الرسول رأى انه من الأفضل ان ينظر على المدى البعيد وأن يرجح المصلحه العامه ... ولكنه لم ينكر على عمر الذي اندفع لتطبيق شرع الله


فالأحرى على المسلمين بأن لا يخجلوا أو أن يخافوا من دينهم .. وأن لا ينكروا ما ثبت عن رسول الله وبإجماع المسلمين ... وحتى وإن لم يكونوا مستطيعين لتطبيق هذا الحكم أو ذاك


وقانا الله جميعا من شر الفتن

3 comments:

loyalty said...

أزمة الحوادث المرورية + أزمة الازدحام مرتبطتان ببعضهما البعض بشكل أو بآخر.

فعلا الحوادث بازدياد ، و ضحاياها أغلبهم من الشباب :S

الله يحفظنا بحفظه ..

أما عن فتوى الردّة ، لم أسمع عنها في الحقيقة .. لكن مسألة التخلي عن أحد دعائم الإسلام من أجل إرضاء الغرب لا يقبل بها أحد ..

تحياتي لك

Q8DOLL said...

بروست رائع ومنوع
بالنسبه للحوادث شي غريب فعلا
ومرات تلاقي الحادث سخيف لكن الطماشه تخلي الشارع يوقف لأكثر من نص ساعه
الفضول عجيب غريب

والفتوى
يباا بعد جم فتوى طلعت
ما قمنا نسمع لهم
قاموا يصيرون عالموضه الاخوان عشان يواكبون التحرر والانفتاح
قواك الله

Q8i_Blogger said...

loyalty

صح كلامج .. اذا حلينا مشكله الحوادث راح انقل من الازدحام والعكس ايضا صحيح ... لأنه وايد حوادث تنتج عن الازدحام الممل

صح كلامج لايجب علينا التخلي عن اسلامنا بداعي التطور والتقدم والانفتاح

ويعطيج العافيه على المتابعه


Q8DOLL

فضول الكويتيين عجيب ...
في مره من المرات راكب مع واحد من ربعي واحنا قاعد نتطمش على حادث بالخط السريع .. ولا الحبيب صاحبي يدش بالي جدامه ... طاحت الدعاميه ومادري اشصار
سوينا حادث ثاني كله من الفضول الزايد


ويقويج الله وشكرا على المتابعه